حجوزات الفنادق تتجاوز 90 % بالعقبة و65 % بالبحر الميت

01 كانون2 2018
590 مرات

 سجلت الحجوزات في الفنادق والشقق الفندقية في مدينة العقبة السياحية في ليلة رأس السنة الميلادية نسبة زادت على 90 %، فيما وصلت في فنادق البحر الميت إلى أكثر من65 %.
وعزا عاملون في القطاع هذه النسب المرتفعة في الحجوزات إلى اقامة الفنادق السياحية لحفلات رأس السنة الميلادية الجديدة والرغبة بالاستمتاع بطقس هاتين المنطقتين الدافئ في هذه الأيام.
وبلغت نسبة دخول الاجانب من الجنسيات الأوروبية لمدينة العقبة أكثر منها من المحلية والعربية وذلك نتيجة لجهود سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في الترويج للثغر الباسم في كافة المدن الأوروبية والعربية الرئيسية.
وقال الناطق الإعلامي باسم سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور عبد المهدي القطامين إن العقبة تتمتع بمنتج سياحي فريد عملت السلطة الخاصة على تنويعه في الوقت، الذي يفضل الزوار الوصول إلى اضلاع المثلث السياحي الذهبي وادي رم والبتراء والعقبة، وخاصة الاحتفال في الفنادق أو في صحراء وادي رم، ساعد في ذلك الاجواء الخلابة في المنطقة والتي توج جمالها الطقس الاستثنائي.
وبين القطامين أن هذه الحركة السياحية تنعكس تلقائيا على الحركة التجارية في اسواق العقبة، حيث تنتشر الفعاليات السياحية العالمية في مختلف مناطق المدينة.
وأشار مهتمون بالقطاع السياحي إلى أن السياحة الأوروبية خاصة القادمة من البحر عبر البواخر، تشكل أكثر من 40 % من نسبة السياح القادمين، في حين تتوزع النسب الاخرى بين العربية والمحلية.
وقد فرضت الأعداد الكثيفة من الزوار رفع مستوى الجاهزية، ومزيدا من الاستعدادات على كافة الاصعدة وبالتعاون مع كافة الجهات المعنية في المنطقة، بما يضمن التسهيل على زوار المدينة وتقديم أفضل الخدمات لهم وتهيئة البيئة السياحية، بما يليق بزوار المدينة وخصوصيتها كوجهة سياحية.
وتعول العقبة على عطلة نهاية الأسبوع والمجموعات السياحية، التي تعيد إلى المدينة الانتعاش من خلال توافد الزوار، الأمر الذي يسهم في زيادة الحراك التجاري والاقتصادي في أسواق العقبة.
ووفقا لمصادر سياحية فقد تجاوز عدد زوار مدينة العقبة السياحية خلال عطلة نهاية الاسبوع التي سبقت عطلة رأس السنة أكثر من 50  ألف زائر من مختلف محافظات المملكة، عملت على تنشيط الحركة السياحية والتجارية بالمدينة. 
وشهدت كافة مرافق العقبة ومنتجاتها السياحية حركة نشطة للمواطنين في كافة المجالات الفندقية والتجارية والبحرية والسياحية، في الوقت التي عملت فيه مؤسسات ومنشآت تجارية وسياحية على خصومات تصل إلى أكثر من 40 %، خاصة في المولات ومحلات الالبسة والاحذية وشركات الجولات البحرية والسياحية.
ويأتي الزوار عادة الى العقبة في أيام العطل خاصة تلك التي تقترن بعطلة رسمية أيام الخميس أو الأحد، لغايات التسوق وشراء المستلزمات المختلفة التي سجلت انخفاضا، مقارنة مع المحافظات الأخرى بعد جملة من التخفيضات على الأسعار.
وبين القطامين ان النشاط السياحي ساهم في إنعاش الحركة التجارية والاقتصادية في المدينة الساحلية، التي تمتاز بأجوائها المناسبة في مثل هذا الوقت الذي يمتاز باعتدال الحرارة ومناسبته لكافة انواع الرياضات البحرية والاستمتاع بالشاطئ ومفردات المدينة الاثرية والتاريخية، مشيرا ان إعادة تهيئة الشاطئ الأوسط وتوفير كافة الخدمات والمتابعة الفنية واللوجستية لكوادر السلطة والجهات الاخرى في العقبة، وزيادة مساحة الشاطئ الاوسط المتاح للزوار، وتجهيزه بالخدمات المناسبة كان له دور في زيادة الجذب السياحي المحلي لمدينة العقبة وتقديم الخدمة المطلوبة كما ينبغي.
وبحسب مدير الاستقبال في منتجع كراون بلازا البحر الميت محمد ضرغام فان الحركة السياحية بدأت تشهد نشاطا ملحوظا خلال الايام الماضية اذ ان نسبة الحجوزات وصلت الى 60 %.
ويؤكد أحد العاملين في فندق كمبنسكي البحر الميت ان نسبة الحجوزات في المنتجع تتراوح ما بين 60 – 65 %، متوقعا أن تبقى النسبة كما هي فيما ستنخفض بعد انقضاء فترة الاعياد.
 من جانبه اوضح مدير شاطئ عمان السياحي مهند الخضيري ان الفترة الحالية ورغم انها خارج الموسم السياحي الا انها عادة ما كانت تشهد اقبالا من السياح الاجانب خاصة مع اعياد الميلاد ورأس السنة.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.

آخر الأخبار