5 مواقع غوص جديدة بالعقبة لتطوير منتجها السياحي عالميا

15 كانون1 2017
1068 مرات

العقبة - استحدثت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة خمس مواقع غوص جديدة لتكون بديلا عن مواقع تم اغلاقها سابقا لوقوعها في منطقة الصناعات المقامة على الشاطئ الجنوبي، بهدف تشجيع سياحة الغوص وجعل العقبة مقصدا سياحيا عالميا.
وأكد الناطق باسم السلطة الدكتور عبد المهدي القطامين أن استحداث هذه المواقع الذي اشرفت عليه مديرية الشواطئ ونفذته كوادر المتنزه البحري من شانه تشجيع سياحة الغوص في خليج العقبة وجعله مقصدا سياحيا عالميا خاصة مع تزايد الاقبال على مثل هذه الرياضات من قبل دول العالم في خليج العقبة الذي تعد مياهه الاكثر دفئا على مستوى بحار العالم.
وقال إن أحد مهام مديرية الشواطئ هو المحافظة على البيئة البحرية في العقبة من خلال إدارة النشاطات الساحلية بطريقة مستدامة، و إدارة نشاط ومواقع الغوص في العقبة لتكون كاملة الجاهزية لاستقبال الغواصين وتعريفهم بأهم ما يميز المنطقة وهو المرجان البحري الذي يعد اخر حيد مرجاني في جنوبي العالم ما زال محتفظا بقدرته على الحياة والنمو.
وتتنوع القطع البحرية المغرقة في عمق البحر الاحمر بخليج العقبة بهدف تواجد كائنات بحرية جديدة ومرجان جديد يضاف الى بقية مواطن المرجان والذي يعتبر خليج العقبة من اجمل الحيود المرجانية جمالاً في العالم اذ يضم نحو 150 نوعا من المرجان ما يشكل أكثر مما هو موجود في السواحل الأوروبية حسب دراسات علمية عالمية.
ويشير القطامين انه سيكون لرياضة الغوص دور كبير ومهم في مستقبل القطاع السياحي في العقبة خاصة والوطني بشكل عام، مؤكدا ان العقبة الواجهة السياحية الأولى التي يقصدها الغواصون، مبينا ان التنوع الحيوي الهائل الموجود في خليج العقبة من شأن إضافة لمسات سياحية جديدة خاصة فيما يتعلق في رياضة الغوص والتي كانت آخر اضافة منتج جديد هو اغراق حطام الطائرة . ويقول القطامين إن رياضة الغوص هي من أفضل الهوايات التي يمارسها الكثيرون، حيث تتجه نسبة كبيرة من الشباب لممارستها داخل أعماق البحار لاستكشاف الأسرار المدفونة، والتي لا يمكن معرفتها إلا بالولوج في الأعماق، ويصف البعض هذه الهواية بإحياء لتراث منطقة، مبيناً أن رياضة الغوص من الرياضات النادرة التي تتيح لممارسيها رؤية مناظر طبيعية لعالم ما تحت الماء والذي لا يستطيع أغلب الناس مشاهدته إلا عبر وسائل الإعلام.
وتحظى العقبة بشعبية كبيرة في مجال ممارسة رياضة الغوص في خليجها، ويوجد في العقبة 24 موقعا للغوص، يقع 22 موقعا منها داخل حدود متنزه العقبة البحري، وما تزال المواقع الجديدة الأخرى في طور الاستكشاف.
وفي ذات السياق، اقدمت مديرية المتنزه البحري على تثبيت عوامة رسو عند موقع الطائرة الجديدة وفتح موقع غوص صناعي جديد هو موقع "الكهف الصناعي" الذي تم إنشاؤه منذ أكثر من ثلاثة اعوام، وتم نقل الشعاب المرجانية من منطقة الميناء الجديد وزراعتها حول الكهف.
وكانت السلطة قد اغرقت في وقت سابق طائرة عسكرية لتكون موقعا جديدا للغوص في خليج العقبة ليضاف الى مواقع الغوص الموجودة سابقا حيث حظيت العقبة بعد عملية الاغراق بتزايد في الاقبال على الغوص من مختلف الدول مثلما زادت عمليات الغوص المحلية التي ينفذها غواصون محليون. وتأمل السلطة بحسب الناطق باسمها من مراكز الغوص التعاون معها للحفاظ على الشعاب المرجانية وتنظيم نشاط الغوص الذي يعتبر نشاطا مهما ورافدا من روافد تعزيز القيمة المضافة للسياحة في العقبة.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.

آخر الأخبار