جرس “بيج بن” يدق مجددا في الكريسماس والعام الجديد

24 كانون1 2017
855 مرات

انطلقت دقات جرس “بيج بن” في برج الساعة الأيقوني بالبرلمان البريطاني في لندن مجددا يوم السبت، بمناسبة الكريسماس بعد تأجيلات بسبب إصلاحات منذ فترة طويلة.

ومن المقرر استخدام الجرس حتى يدق في العام الجديد ثم سوف يصمت باستثناء المناسبات الخاصة الأخرى.

ويعرف برج الساعة رسميا باسم برج إليزابيث.

وقال ستيف جاجز، حارس الساعة: “ستنطلق دقات جرس بيج بن المبهجة في الموسم الاحتفائي للندنيين والزوار وملايين المشاهدين الذين يعتبرونها نقطة مركزية للاحتفال بالعام الجديد”.

وصمت جرس بيج بن على الأغلب منذ آب/أغسطس الماضي، في ظل برنامج التجديد الذي اقره البرلمان، ويستمر أربع سنوات، وتبلغ تكاليفه 61 مليون جنيه استرليني (80 مليون دولار).

واستخدم الجرس لعدة أيام الشهر الماضي خلال مراسم احياء الذكرى الـ99 لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وقال جاجز: “بصفتي حارسا للساعة العظيمة، يشرفني أنا وفريقي من صناع الساعات ضمان أن تظل هذه القطعة الهندسة الجميلة من العصر الفيكتوري أداة زمنية دقيقة بشكل يومي”. وأضاف: “هذا البرنامج الضروري للأعمال سوف يحافظ عليها للأجيال المستقبليةـ وكذلك حماية وحفظ برج إليزابيث”.

وكان البرلمان قال في وقت سابق إن عمليات الإصلاح لبرج إليزابيث البالغ طوله 96 مترا، ويرجع إلى 160 عاما، تشمل ضبط الساعة لإصلاح مشكلات “لا يمكن حلها بينما تعمل”.

وقبل الإصلاحات الأخيرة، كانت ساعة بيج بن تدق كل ربع ساعة بدون انقطاع تقريبا على مدار 157 عاما. وصمت الجرس البالغ زنته 7ر13 أطنان لفترة وجيزة خلال أعمال تجديد في 2007، وقبل ذلك بين 1983 و.1985

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.

آخر الأخبار