نقص الفيتامين د أخطر مما تعتقد

11 تشرين1 2017
376 مرات

هل طلب منك الطبيب اجراء فحص للفيتامين د مؤخراً؟ لا تقلقي هذا الإجراء هو طبيعي ولا تخافي أبداً في حال كان لديك نقص في الفيتامين د بعد صدور النتائج. المرأة العربية هي الأكثر عرضة لنقص الفيتامين د بالجسم بحسب آخر الإحصاءات في المنطقة.

الفيتامين د هو من احدى أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم المرأة. يلعب الفيتامين د دور حيوي في تكوين العظام ويدخل في العديد من وظائف أعضاء الجسم. الفيتامين د يعتبر فيتامين أساسي بالنسبة للمرأة في كل مراحل حياتها. تعالي معنا لتتعرفي على أضرار نقص هذا الفيتامين الأساسي بالجسم وطرق الأفضل للحصول عليه.

هيا ندخل مباشرة بصلب الموضوع ونتعرف على أضرار نقص الفيتامين د بالجسم حسب تقرير لموقع أن زهرة:

ترقق العظام: الفيتامين د هو أساسي من أجل امتصاص الكالسيوم في الجسم أي المعدن الأساسي من أجل تقوية العظام. وفي حال وجود نقص في الفيتامين د ستعانين من نقص من الكالسيوم أيضاً مما يلحق الضرر بصحة العظام في الجسم ويؤدي بنهاية المطاف الى حدوث ترقق العظام.

اضطرابات الحوض: 82٪ من السيدات اللواتي تعانين من نقص الفيتامين د تعانين أيضاً من اضطرابات في الحوض. تتمثل اضطرابات الحوض بالسلس البولي وهبوط الرحم.

ارتفاع معدل الإصابة بسرطان الثدي: نقص الفيتامين د بالجسم يزيد من خطر تعرَض المرأة لسرطان الثدي. المرأة التي تعاني من نقص في الفيتامين د تزداد لديها احتمالية الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 30٪. كما ان نقص الفيتامين د يزيد من خطر الإصابة بعدد آخر من أنواع السرطان ومن بينها سرطان اللقولون وسرطان المعدة.

آلام المفاصل: تشعر المرأة التي تعاني من نقص في الفيتامين د بآلام شديدة في كل مفاصل الجسم.

التوتر والإكتئاب: نقص الفيتامين د بالجسم قد يعرضك لخطر الإصابة بالتوتر والإكتئاب. تشير دراسة علمية جديدة الى ان المرأة التي تعاني من الإكتئاب تعاني بذات الوقت من نقص في الفيتامين د. كما تشير الأبحاث الى ان تناول مكملات الفيتامين د في حال المعاناة من نقص الفيتامين د يساعد في الوقاية من التوتر والإكتئاب.

زيادة الوزن: نقص الفيتامين د في الجسم يؤدي الى زيادة كبيرة في الوزن عند المرأة.

خفض عمل الجهاز المناعي: ينخفض عمل الجهاز المناعي عند المرأة التي تعاني من نقص في الفيتامين د. نزلات البرد والزكام هي من أكثر المشاكل الصحية التي تتعرض اليها المرأة التي تعاني من نقص في الفيتامين د.

زيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة: السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب يزداد خطر الإصابة بها في حال المعاناة من نقص في الفيتامين د.

الخمول: المعاناة الدائمة من الخمول والتعب تنذر أيضاً بنقص الفيتامين د بالجسم.

اضطرابات النوم: نقص الفيتامين د بالجسم يزيد من معاناتك من اضطرابات النوم.

تساقط الشعر: يؤدي نقص الفيتامين د الى حدوث تساقط الشعر عند المرأة.

ارتفاع خطر الإصابة بالربو: نقص الفيتامين د الحاد يؤدي الى رفع خطر الإصابة بالربو بشكل كبير جداً.

من هن السيدات المعرضات لهذا النقص؟

هناك عدد من السيدات اللواتي تعتبرن أكثر عرضة لنقص الفيتامين د بالجسم من غيرهن وبالتالي أكثر عرضة لخطر المعاناة من المشاكل الصحية الناتجة عن نقص الفيتامين د. المرأة العربية هي من النساء المعرضات لهذا النقص رغم وجود الشمس بشكل شبه دائم في المنطقة ولكن الحرارة المرتفعة لأشعة الشمس والرطوبة الزائدة تمنع المرأة من الحصول على الكمية الكافية من الفيتامين د بسبب عدم تعرضها بشكل كافي الى أشعة الشمس. كما ان هناك فئة كبيرة من السيدات في الوطن العربي اللواتي ترتدين الحجاب مما يمنع بدوره وصول أشعة الشمس الى كامل جسمها ويزيد من خطر تعرَضها لنقص افيتامين د. من جهة أخرى، المرأة ذات البشرة الداكنة تتعرَض لنقص الفيتامين د وذلك لأن بشرتها لا يمكنها امتصاص الفيتامين د من الشمس بشكل كافي. بالإضافة الى ذلك.، المرأة التي تعاني من زيادة الوزن يمكن ان تعاني بذات الوقت من نقص بالفيتامين د لأن الدهون الموجود في جسمها تمنع وصول الفيتامين د الى الدم.

ما الكمية التي تحتاجينها من هذا الفيتامين يومياً؟

كل امرأة تحتاج الى تناول 600 وحدة دولية من الفيتامين د يومياً. فكيف يمكن الحصول على هذه الكمية؟

يمكن الحصول على حاجتك من الفيتامين د بشكل يومي بطريقة ولا أسهل وهي تتمثل بالتعرض الى أشعة الشمس لمدة 15 دقيقة يومياً دون وضع أي واقي شمسي. الشمس هي المصدر الأهم والأبرز لهذا النوع من الفيتامين. تنصح المرأة بالتعرَض الى هذه الأشعة قبل الساعة 11 صباحاً او بعد الساعة الرابعة بعد الظهر للإستفادة من أشعة الشمس دون زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد. كما انه يجب في ذات الوقت التركيز على الأطعمة الغنية بالفيتامين د والتي تتمثل بالتالي:

سمك السلمون وسمك السردين.

الحليب المدعم بالفيتامين د.

حبوب الفطور المدعمة بالفيتامين د.

الفطر.

الكبدة.

القريدس.

صفار البيض.

اللبن المدعم بالفيتامين د.

الكافيار.

زيت السمك.

حليب اللوز.

ما العمل في حال الإستمرار بالمعاناة من نقص الفيتامين د؟

في حال اتباع الإرشادات المذكورة أعلاه واستمر نقص الفيتامين د لديك، يجب حينها استشارة الطبيب المختص الذي سيساعدك في تناول المكملات الغذائية للفيتامين د ويعطيك الجرعة المناسبة لك.

وتجدر الإشارة الى انه يجب الإستمرار بالخضوع الى فحوصات دورية للكشف عن مستوى الفيتامين د بالدم والتأكد من ان كل شيء على ما يرام. وينصح الخبراء بالخضوع الى هذا الفحص مرة كل 3 شهور.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.