تطوير نظارات ذكية لمساعدة ذوي الإعاقة السمعية في متابعة العروض المسرحية

09 تشرين1 2017
370 مرات

 بدأ “مسرح لندن القومي” استخدام تقنية “الواقع المعزز″ لتسهيل متابعة عروضه المسرحية للمشاهدين ذوي الإعاقة السمعية.

وقد طورت شركة “إبسون” نظارة ذكية لمساعدة المصابين بالصمم أو ضعف السمع في متابعة العروض المسرحية حيث تعرض النظارة نصوص الحوار المسرحي في عبارات مكتوبة على أحد حقول الرؤية في النظارة وفقا لطريقة إعدادها حسب تفضيلات واحتياجات المستخدم.

ونقل موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن “جوناثان سافلوك” المدير الفني للمسرح القول إن “المشكلة التي نسعى إلى حلها هي عدم وجود خيار إلى جانب خبرة العميل وهي مشكلة مضاعفة” ومع تكنولوجيا النظارات الذكية “أصبح أمام العملاء فرصة للحضور إلى المسرح في أي وقت يريدونه صباحا أو مساء والجلوس في أي مكان يريدونه في مسرح مهما كان حجمه”.

ومن المقرر تجربة التقنية الجديدة لمدة عام مع دعم من شركة “أكسنترو” للاستشارات القنية، في إطار رؤية أوسع للمسرح القوي تستهدف إتاحة عروض المسرح للجميع. وتتيح التقنية الجديدة ضمان مشاهدة العروض المسرحية على مدار الساعة تحت شعار “دائما في خدمة العملاء” وسيتم تفعيلها مع 3 عروض من عروض المسرح القوي وهي “دورفمان” خلال الشهر الحالي ثم عرض “أوليفيه” و”ليتلتون”. وستتيح التنقية الجديدة أيضا وصفا مسموعا للعروض المسرحية لمساعدة ذوي الإعاقة البصرية في متابعة العروض اعتبارا من نيسان/أبريل .2019

ويمثل استخدام تقنية النظارات الذكية في المسرح القومي شكلا جديدا من أشكال تسلل تكنولوجيا الواقع المعزز “أيه.آر” إلى حياتنا اليومية. وعلى عكس تكنولوجيا الواقع الافتراضي “في.آر” التي تعتمد على وجود أجهزة تعرض امام عين المشاهد عالما يتم توليده من خلال أجهزة الكمبيوتر، فإن تكنولوجيا الواقع المعزز تعرض صورا يتم معالجتها رقميا كما هو الحال في لعبة “بوكيمون جو” وفلاتر “سناب شات”.

وعلى عكس أجهزة الواقع الافتراضي فإن نظارات الواقع المعزز الذكية من إبسون أخف وزنا وأصغر حجما، بما يكفي لاستخدامها أثناء مشاهدة العروض المسرحية دون إزعاج. ويمكن لمستخدمي هذه النظارات تغيير مكان وحجم ولون النصوص المكتوبة التي تظهر على شاشتها بما يتناسب مع تفضيلات المستخدم.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.