اليونسكو تدرس 34 ملف ترشيح لقائمتها للتراث الثقافي غير المادي

03 كانون1 2017
1248 مرات

تعقد منظمة اليونسكو الأسبوع المقبل اجتماعا في جزيرة جيجو الكورية الجنوبية لدرس احتمال ادراج 34 ملفا من مختلف أنحاء العالم على قائمتها للتراث الثقافي غير المادي، بما يشمل خصوصا الرسوم الجدارية السعودية التقليدية المعروفة بالقط (النقش) العسيري وفن تحضير البيتزا في نابولي.
كذلك تدرس اللجنة المعنية بهذه القائمة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) خلال الاجتماع الذي يستمر من الاثنين إلى السبت امكان تقديم دعم خاص لمواقع تراثية تواجه خطر الاندثار.
هذه القائمة لا تسعى بحسب المنظمة إلى جمع التراث "الأجمل" بل إلى تمثيل التنوع في التراث الثقافي غير المادي وتسليط الضوء على المهارات المتناقلة داخل المجتمعات.
وتسعى السعودية لدخول القائمة أيضا من خلال فن النقش التقليدي للجداريات المعروف باسم "القط العسيري" والذي عادة ما تقوم به نساء. هذا الفن الضارب في القدم والذي يروج للتضامن بين النساء، تم تناقله عبر الأجيال بواسطة الملاحظة.
كذلك أثار ترشيح فن تحضير البيتزا في نابولي ضجة كبيرة في هذه المدينة الواقعة في جنوب ايطاليا حيث يتوارث السكان هذه الحرفة عبر الأجيال، وأيضا في العالم أجمع.
ووقع حوالى مليوني شخص عريضة لدعم ترشيح نابولي بحسب رئيس جمعية صانعي البيتزا في نابولي سيرجو ميكو الذي سينضم إلى الاجتماع في جزيرة جيجو.
وقال ميكو لوكالة فرانس برس في روما "نحن واثقون من أن التصويت سيكون ايجابيا. سنوزع البيتزا في الشوارع مجانا" في حال ادراج هذا التقليد المتوارث منذ أجيال عدة على القائمة المرموقة.
ولا يقف هذا التقليد عند حد الطريقة اللافتة في تحضير عجينة البيتزا والتي تقوم على اللف بها في الهواء بهدف ادخال الأكسجين إليها، إذ يشمل أيضا اداء الشخص الذي ينفذ هذه المهمة لأغنيات وتلاوته قصصا ما يجعل من إعداد البيتزا في نابولي طقسا اجتماعيا مميزا.
ويسعى 34 مرشحا للانضمام إلى هذه القائمة للتراث الثقافي غير المادي والتي تضم حاليا 365 تقليدا وشكلا فنيا وممارسة بينها رقص الفلامنكو الاسباني وتقنية الصباغة الاندونيسية التقليدية المعروفة باسم باتيك اضافة إلى تقاليد أخرى بينها الزجل اللبناني، وهو نوع من الشعر الشعبي العامي المغنى، وفن العيالة الاماراتي العماني.
أما بنغلادش، فتسعى من ناحيتها أيضا لدخول القائمة من خلال تقليدها المعروف باسم شيتال باتي وهي حرفة نسيج معقدة تستخدم فيها شرائط من القصب الأخضر لإنتاج الحصير والأغطية.
وفي المحصلة ثمة احد عشر اقتراحا من بلدان آسيا المحيط الهادئ وسبعة من أوروبا الغربية أو اميركا الشمالية وستة من أوروبا الشرقية، فيما الترشيحات الأخرى مصدرها بلدان في افريقيا أو أميركا اللاتينية أو الكاريبي اضافة إلى الترشيح العربي من السعودية.
وأنشئت هذه القائمة للتراث الثقافي غير المادي في العام 2003 خصوصا لزيادة الوعي إزاء أهمية هذه الكنوز الثقافية فيما تعرض منظمة "يونسكو" أحيانا دعما ماليا أو فنيا لبلدان تعاني من أجل حمايتها.
وفي جيجو، ستنكب اللجنة التي تضم ممثلين عن 24 بلدا، أيضا على مسألة حماية التراث الثقافي غير المادي الذي يواجه خطر الزوال.
وعلى جدول أعمال اللجنة كذلك طلبان للمساعدة الدولية تقدمت بهما اوغندا وزامبيا لتمويل مشاريع لحفظ تراثهما غير المادي.
ويدق المغرب ناقوس الخطر منذ أشهر ازاء مستقبل رقص تاسكيوين الأمازيغي التقليدي، فيما تبدي تركيا قلقا ازاء مصير لغة الصفير التراثية في البلاد.
ويواجه هذان الوجهان التراثيان خطرا جراء التراجع في الاهتمام بالتقاليد في أوساط الأجيال الشابة.
وبدأت اليونسكو بإدراج مواقع ضمن قائمتها للتراث الثقافي والطبيعي المادي في العالم سنة 1972.
وتضم قائمة التراث العالمي حاليا 814 موقعا ثقافيا و203 مواقع طبيعية و35 معلما يجمع الطابعين الثقافي والطبيعي مثل متنزه اولورو الوطني في استراليا المعروف سابقا باسم "اييرز روك".
وتنتهي اللجنة المختصة الجمعة من تقييم الترشيحات لدخول القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.

آخر الأخبار