السفاريني عنوان التميز والإنجاز للشطرنج الأردني

29 كانون1 2017
768 مرات

 أيام معدودات، وتشرق شمس العام الجديد 2018، والذي ينتظر أن يبزغ فيه فجر أردني شطرنجي جديد نحو العالمية، بإمضاء الأستاذ الدولي سامي السفاريني، الذي يعد سفيرا فوق العادة للشطرنج في المحافل العالمية، والذي أنهى العام 2017 على وقع إنجاز أردني فريد، في منافسات بطولة العالم للشطرنج الخاطف المقامة حاليا في السعودية.
السفاريني فجر مفاجأة من العيار الثقيل، تغنت بها وسائل الإعلام العربية والعالمية، بفوزه على بطل العالم للشطرنج السريع ووصيف بطل العالم للكلاسيك وبطل روسيا سيرجي كيرياكين؛ حيث وصفت وسائل الإعلام البطل الأردني القادم من الشرق لتحقيق مجد عربي، إثر مقارعة كبار الأبطال والأساتذة الدوليين وأصحاب التصنيف والألقاب الدولية.
"الغد" تحدثت مع البطل السفاريني من السعودية، حين رد بقوله: "إنه شعور وطني بامتياز، أن تقارع نخبة أبطال العالم في بطولة عالمية من الطراز الرفيع، وتكافح لرفع علم الوطن عاليا، مؤكدا حضور الشطرنج الأردني، وسط إشادة عربية، مؤكدين أن الشطرنج الأردنية قطعت خطوات واسعة من التطور عربيا وقاريا وعالميا، الأمر الذي يفسره دعم الرئيس الفخري للاتحاد ومتابعة رئيس الاتحاد م. نواف ارشيدات، متمنيا أن يحالفني الحظ بالعودة بإنجاز فريد للشطرنج الأردني خاصة والعربي عامة، على غرار ما تحقق في أولمبياد الشطرنج العالمي في أذربيجان العام الماضي".
"فلاش باك"
السفاريني يعد أحد أبرز اللاعبين على الساحة المحلية؛ حيث يلعب في صفوف فريق الشطرنج الملكي والمنتخب الوطني للرجال، وكافح للوصول إلى لقب أستاذ دولي، وتفصله مسافة قليلة عن الظفر بأعلى درجة دولية؛ حيث يحمل السفاريني شارة (IM) والتي تمنح لدرجة الأستاذ الدولي، ومصنف دولي برصيد 2373 نقطة، قبيل هذه المشاركة والتصنيف قابل للارتفاع، ويكفي أن نستقي من سيرته مع اللعبة، ما حققه نهاية العام الماضي، عندما حصد الميدالية الفضية في أولمبياد الشطرنج في أذربيجان مسجلا 8 انتصارات من دون خسارة؛ حيث فرض اسمه على سلم ترتيب الميداليات الأولمبية، ليكون اللاعب العربي الوحيد الذي يفوز بإحدى الميداليات الأولمبية عبر التاريخ الأولمبي.
وسبق للسفاريني أن حقق إنجازا أردنيا على مستوى التدريب، عندما نال لقب مدرب دولي كبير، وهو أعلى لقب يحصل عليه أشهر المدربين في اللعبة، والذي يمنحه الاتحاد الدولي، ويعد السفاريني المدرب الأردني والعربي الوحيد الذي يحصل على هذا اللقب، فضلا عن عضويته لجنة مدربي الاتحاد الدولي وممثلا لقارة آسيا وعضو في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للشطرنج.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.