كيف ينظّم الطلاب غذاءهم خلال فترة الاختبارات؟

04 كانون2 2018
438 مرات

 للتغذية السليمة خلال فترة الاختبارات أهمية خاصة، فهي تسير جنباً إلى جنب مع ممارسة الرياضة، والنوم الكافي؛ إذ تسهم في حصول الدماغ على الطاقة اللازمة، وتقوي الذاكرة وتزيد التركيز والاستيعاب. 
ويشعر الطلاب بالحيرة في اختيار الأغذية الصحية الأفضل، فهم بحاجة الى ما يعزِّز الذاكرة والنشاط الذهني طوال اليوم؛ أي بحاجة إلى تغذية الدماغ، وهذه أهم النصائح التي تساعد على تحقيق ذلك:
أولاً : القواعد الذهبية لذاكرة قوية:
- تناول وجبة الفطور قبل الخروج إلى المدرسة، فهي تساعد على تزويد خلايا الدماغ والأعصاب بالمصدر الأول للطاقة (الجلوكوز) بعد ساعات النوم الطويلة، فتنشّط الجسم وتنظم الساعة البيولوجية للجسم، وفي حالة عدم تناول الفطور سيختلف مسار الأيض فيشعر الطالب بالصداع والدوار.
وفي وجبة الفطور، يفضل وجود نوع من السكريات المعقدة (النشويات) مثل الخبز الغني بالألياف أو حبوب الإفطار، مع نوع من الأغذية البروتينية مثل: البيض أو الأجبان، ولا بد من الحليب مع وجبة الإفطار، كما يمكن إضافة مصدر بسيط للسكريات مثل التمر.
- توزيع الوجبات بانتظام: بحيث يتناول الطالب وجباته الثلاث الرئيسة، بالإضافة إلى وجبات خفيفة مثل الحليب أو اللبن بالفواكه، وذلك لضمان توفر مصدر مستمر من الطاقة للدماغ.
- شرب كمية كافية من الماء أثناء الدراسة أو قبل الامتحان أو أثناءه، فالطالب أيضا بحاجة صباحاً إلى الماء، لإعادة ترطيب أنسجة الجسم وعضلاته وتنشيط الذاكرة، ولكن يجب عدم شرب الماء خلال الوجبات لأنه سيضعف الهضم ويشعر الطالب بألم وثقل في المعدة، كم ويجب عدم شرب الماء المثلج، لأنه سيزيد شعورك بالعطش.
- ينصح بتناول المكسرات المنشطة للقدرات الذهنية،خصوصا الجوز واللوز، ويفضل تجنب المقالي والشيبس والحلويات لأنها تسبب التخمة وتقلل التركيز، وإن أمكن تناول أي نوع من الفواكه فهذا أفضل.
وبعد العودة إلى البيت، لا بد أن تكون وجبة الغداء متوازنة وتحوي نوعاً من اللحوم أو الدجاج أو السمك الذي للأسف ينساه الكثيرون منا، لأن السمك غني بأوميغا 3 وبالفسفور المهم لخلايا الأعصاب وخلايا الذاكرة.
ثانياً: الأغذية التي يفضل تجنبها خلال الدراسة:
- الأغذية الدسمة والعالية بالدهون.
- السكريات المكررة. 
- المنبهات بكثرة مثل القهوة بأنواعها أو الشاي. 
- الوجبات السريعة. 
- المشروبات الغازية. 
- إضافة خلطات أو وصفات أو مشروبات جديدة قبل الامتحان. 
إن الأغذية الدسمة تشعر الطالب بالكسل والخمول، لذا لا بد من تجنبها مثل: المقالي والأطعمة الحارة والمبهرة والمقبلات الثقيلة، لأن هضمها يستغرق ساعات ويرهق الجهاز الهضمي، فتسبب الانتفاخات.
ثالثاً: ما هي أغذية الذكاء الخارقة؟
أهم الأغذية التي ننصح طلابنا بوجودها في وجباتهم لتعزيز الذاكرة ولتجديد النشاط وتجنب التعب والإرهاق:
- البيض.
- الفواكه المجففة وبخاصة التوت الأسود.
- الأسماك كمصدر للأوميغا 3 والسلمون أو السردين.
- الخضراوات الورقية الخضراء والبروكلي: وتعد غنية بالمعادن المهمة، وقد وجد أنها ترفع فعالية الدماغ، إضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من الماء، كونها غنية بالألياف التي تحتفظ بالماء داخل الجسم.
- الفواكه الغنية بفيتاميني C وA مثل: الكيوي، الفراولة، الحمضيات والعنب والكرز بأنواعه؛ إذ يسهم فيتامين C بإعطاء النشاط لخلايا الجسم وتجديد المناعة وتخفيف الإجهاد ومنع الاكتئاب.
- الشوفان والحبوب الكاملة والكينوا: يتميز الشوفان باحتوائه على الألياف النباتية الذائبة، إضافة إلى العديد من الفيتامينات (ب ، أ، د) والمعادن المهمة، لذا ينصح بإضافته للوجبات لفوائده في التخفيف من الجوع، كما أنه مضاد للإجهاد والأرق ومقو للأعصاب. ويمكن تناوله كوجبة إفطار أو على العشاء مع الحليب والفواكه المجففة. 
- زيت الزيتون والأفوجادو.
- درنات الكركم: أثبتت الدراسات أن له فوائد عجيبة تشمل المحافظة على المناعة وتقوية القوة الذهنية أي الذاكرة وتخفيف ألم المفاصل، ويمكن إضافته مع مشروب الحليب والعسل.
- القرع والبطاطا الحلوة: محتواهما العالي من فيتامين (أ) ومجموعة فيتامين (ب) جعلهما غذاء مثاليا لتجديد الخلايا ونشاطها، ويمكن إدخال القرع يومياً في الشوربة كعشاء.
- المكسرات: وبالتحديد الجوز وبذور القرع.
- البقول: كالعدس والحمص والفول.
من الأهمية الاعتدال في الوجبات من حيث؛ الكمية والنوعية. وهذا ما علمنا إياه رسولنا الكريم، فقال صلى الله عليه وسلم "مَا ملأَ آدميٌّ وِعاءً شرًّا مِنْ بَطْنٍ؛ بِحَسْبِ ابنِ آدَمَ أُكُلَاتٌ يُقِمْنَ صُلبه؛ فإِن كان لا محَالة فثُلُثٌ لِطَعامه، وَثُلُثٌ لِشرابِه، وَثُلُثٌ لِنَفَسِهِ" رواه الترمذي وأحمد.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.