رئيس وزراء أستراليا السابق توني أبوت يقود حملة ضد الموافقة على زواج المثليين

09 آب 2017
715 مرات

حث رئيس الوزراء الأسترالي السابق توني أبوت الأستراليين اليوم الأربعاء على التصويت ضد زواج المثليين، وذلك بعد أن قالت الحكومة إنها ستطالب الشعب بالتصويت على تلك المسألة في اقتراع بريدي في أيلول/سبتمبر.

وقالت الحكومة إنها ستلتزم بقرارها السابق فيما يتعلق بإجراء تصويت بريدي غير ملزم لقياس الرأي العام، حيث رفض مجلس الشيوخ مرة أخرى خطوة بشأن إجراء استفتاء وطني حول تلك القضية، ووصفته أغلبية من الأعضاء بأنه غير ضروري وسيكون مكلفا ماديا ومثيرا للانقسام.

ومن المتوقع أن تقدم نتيجة الاقتراع البريدي إلى البرلمان للتصويت قبل عيد الميلاد (الكريسماس). وب ينما أظهرت استطلاعات الرأي ان غالبية الأستراليين يؤيدون زواج المثليين، إلا أن القضية تسببت في انقسام الحكومة المحافظة.

ويقود أبوت، وهو كاثوليكي محافظ، الحملة ضد زواج المثليين، لكن رئيس الوزراء مالكوم تيرنبول، الذي أطاح بأبوت قبل عامين، يؤيد السماح بزواج المثليين.

وسيتلقى الأستراليون رسائل الشهر المقبل من الحكومة تطلب منهم فيها الإشارة إلى “نعم” أو “لا” للزواج من نفس الجنس، في خطوة تكلف 122 مليون دولار أسترالي (96 مليون دولار أمريكي). ولن يكون ذلك التصويت العام إلزاميا.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.

آخر الأخبار