ناشطة نسوية تفتتح مسجدا للمسلمين الليبراليين في برلين

16 حزيران 2017
686 مرات

 افتتحت الناشطة النسوية الألمانية من أصل تركي سيران أطيش مسجدا للمسلمين الليبراليين اليوم الجمعة في برلين.

ومن المقرر أن يصلي ويخطب النساء والرجال على حد سواء في هذا المسجد الذي يطلق عليه اسم “ابن رشد-جوته”. ويفتح المسجد أبوابه للطوائف الإسلامية المختلفة على حد سواء، مثل السنة والشيعة والعلويين والصوفيين.

واستأجرت المحامية والكاتبة أطيش قاعة داخل كنيسة “يوهانيسكيرشه” البروتستانتية بحي موابيت في برلين لإقامة المسجد. وتأمل أطيش في إقامة مبنى خاص للمسجد على المدى القريب.

وأعلنت رابطة المثليين جنسيا في برلين أنها تخطط للتعاون مع المسجد الجديد.

وقال المدير التنفيذي للرابطة، يورجن شتاينرت، إن برلين بحاجة إلى “إسلام مستنير” لا يميز ضد الأفراد بناء على الهوية الجنسية.

ومن المقرر أن تنشر أطيش اليوم كتابها بعنوان “سلام، امرأة إمام. كيف أسست مسجدا ليبراليا في برلين”، والذي تتحدث فيه عن دوافعها لتأسيس المسجد.

تجدر الإشارة إلى أن أطيش تعمل منذ سنوات كمحامية وناشطة نسوية من أجل مكافحة العنف المنزلي وجرائم “القتل بدافع الشرف” والزواج القسري للمهاجرات المسلمات.

وكانت أطيش عضوة في “مؤتمر الإسلام” بألمانيا قبل أن يتم قصر مشاركة الجانب الإسلامي في المؤتمر على ممثلي الاتحادات الإسلامية.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.