‘‘الأمن‘‘: الصورة المتداولة للمتوفى المصري لا تخص الموضوع

29 كانون1 2017
557 مرات

 أكدت مديرية الأمن العام ان الصورة التي تم تداولها في بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بشأن قضية العامل المصري المتوفى والذي تعرض لاعتداء يوم الجمعة الماضي وتوفي مساء أول من أمس، "لا علاقة لها بالحادث على الإطلاق".
وأوضح الناطق الإعلامي باسم المديرية المقدم عامر السرطاوي تفاصيل حادثة الاعتداء على العامل المصري، قائلاً إنه وقع خلاف يوم الجمعة الماضي بين وافد مصري وصاحب محل خضار بمنطقة وادي الحجر، حيث أقدم الأخير على ضرب العامل الوافد، ما ادى الى سقوطه على الارض وارتطامه باحدى المركبات المتوقفة على جانب الطريق وتم اسعافه الى مستشفى جبل الزيتون وكانت حالته العامه سيئة جدا (كسر بالجمجة ونزيف حاد بالدماغ).
وأضاف انه بعد البحث والتحري وبالتحقيق في القضية "قام المواطن بتسليم نفسه وتم توديعه الى مدعي عام الزرقاء، والذي امر بتوقيفه على ذمة القضية".
يذكر أنه "المركز الامني ومديرية الشرطة استقبلا مندوب السفارة المصرية احمد الشربجي، وابدت تعاونا معه في جميع حيثيات وتفاصيل القضية".
إلى ذلك، أكدت وزارة العمل انها تتابع مع الجهات المختصة قضية مقتل الوافد المصري، مستنكرة الاعتداء الذي تعرض له.
وقالت، في بيان صحفي أمس، إن العدالة ستأخذ مجراها بعد ان تم ضبط المعتدي واحالته للقضاء، معبرة عن اسفها وتعازيها الحارة لعائلة المتوفى وللشعب المصري.
وادانت الوزارة واقعة الضرب التي تعرض لها العامل المصري والتي افضت في وقت لاحق الى وفاته.
وكان وزير العمل علي الغزاوي قد قام بزيارة المواطن المصري اثناء تواجده في المستشفى لتلقي العلاج وتواصل مع كافة الجهات المسؤولة لتطبيق القانون على الشخص الذي قام بالاعتداء عليه.
واشار البيان الى ان رئيس الوزراء اوعز في وقت سابق بتقديم العلاج اللازم للمتوفي وعلى نفقة الحكومة.
واكدت "العمل" أنها ستقوم بكل الاجراءات الضرورية لتسريع نقل جثمان الفقيد الى بلده، مشددة على الاحترام والتقدير للاشقاء المصريين المقيمين على ارض المملكة، والعلاقات الاخوية التي يرتبط بها الشعبين الاردني والمصري. وقالت إن هذه الحادثة فردية، ولا تمثل المجتمع الاردني وان القضية لقيت استهجان وغضب الاردنيين على مختلف المستويات. 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

جميع الحقوق محفوظة.