رئيس الوزراء يرعى حفل توزيع جوائز الحسين للإبداع الصحافي

18 حزيران 2017
275 مرات

رعى رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي مساء يوم امس السبت، حفل تكريم الفائزين بجائزة الحسين للإبداع الصحافي وتكريم نقباء الصحافيين السابقين ومجموعة من الزملاء الذين أمضوا 25 سنة في العمل الصحافي.


وحضر الحفل الذي نظمته نقابة الصحافيين الاردنيين ، وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، وعدد من المسؤولين ومجلس النقابة وجمع من المدعوين واعضاء النقابة.


وقال نقيب الصحافيين الزميل راكان السعايدة في كلمته، ان إعلامنا ليس بأفضلِ حال، وهو يعاني من أزمات إداريةٍ ومالية، ومن نمطية في المعالجات المهنية أفقدته تأثيره وقدرته على توجيهِ الرأيِ العام، ذلكَ الرأيُ الذي باتَ تحتَ تأثيرِ الإعلامِ الخارجي وتأثيرِ أنواعٍ جديدة من أدوات التواصلِ والاتصال.


واضاف ان ذلك ليس ذنب الإعلاميين والصحافيين، فهُم على قدرٍ مِنَ الكفاءةِ ولديهِم المؤهلاتُ الكافية لانجازِ الأفضل، لكنهُ ذنبُ السياساتِ الإعلامية، والإصرار على التفكيرِ من داخل الصندوق لا من خارجِه، وذنبُ أدواتٍ إعلاميةٍ ظنَّتْ إداراتُها والمؤثرونَ عليها أنها باقيةٌ أبدَ الدهر، فلمْ تُبدِعْ أنماطا مهْنيةً جديدة، ولم تُطوِّرْ أدواتٍ ومنصاتٍ تواكبُ مستجدات هذهِ الصناعة، صناعةِ الإعلام، مشيرا الى ان كل ذلك وغيرُه، أدى إلى أن يفقَد إعلامَنا، أو بعضَه، نسبة ليست هينة من مصداقيتَه وتأثيرَه في وعي الناس واتجاهاتهم.


وبين السعايدة الى انه خرج بعد لقاء رئيس الوزراء قبل يومين بانطباعاتٍ إيجابيةٍ مريحة، حيال كلِ ما شرحنا ووضحنا، بشأن أزماتِ ومآزقِ الإعلام، والحلولَ التي نراها تُسهِمُ إسهاما جادا في تطويرِ وتصحيحِ مسارِه، إداريا وماليا ومهنيا.



وفاز بجائزة الحسين للابداع الصحافي الزملاء: عبدالله الربيحات من صحيفة الغد عن موضوعه: الالبان البديلة المهدرجة، ضمن فئة افضل تحقيق استقصائي، والزميل زياد الرباعي عن مقاله: قائمة 109 تعيينات النواب، والزميلة تغريد السعايدة عن موضوعها الزهايمر، ضمن فئة افضل قصة/ تقرير اخباري.
وفاز الزميل عمر محارمة بجائزة افضل موضوع عن القدس وبعنوان: محددات قومية وقانونية ودينية وتاريخية تحكم علاقة الاردن بمدينة القدس.
وفاز الزميل محمد القرالة بجائزة افضل صورة عن صورته: اطفا البربيطة، والزميل حمزة دعنا عن تقريره: الجوكر.
وكرمت النقابة النقباء السابقين، وهم: المرحوم رجا العيسى والمرحوم ابراهيم الشنطي والمرحوم عرفات حجازي والمرحوم ابراهيم سكجها والمرحوم سليمان عرار وركان المجالي والمرحوم محمود الكايد وهاشم خريسات وسليمان القضاة وسيف الشريف وطارق المومني وعبد الوهاب الزغيلات.
كما كرمت مجموعة من الزملاء الذين امضوا 25 سنة في سجل الممارسين، وهم: عوض الصقر وعبدالله الطراونة وعودة علاونة وخليل الشوبكي وسمير برهوم وعدنان السخن وكريمان الكيالي وعمر الشنيكات ومحمد الخوالدة ونادر خطاطبة ومصطفى صالح وامان السائح وطلعت شناعة ويوسف الشولي وحمدي العصفور وخديجة الشهوان وعصام قضماني والدكتور ناصر خراشقة.
وسلم رئيس الوزراء الجوائز على الفائزين والمكرمين.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع